الاثنين، 24 يناير، 2011

نداء حار ورجاء ملح لكل مصرى من اسوان للاسكندرية

       لنكن جميعا في الشارع مسلمين ومسيحيين يوم الثلاثاء 25 يناير  ، وليدعو كل منا كل من يعرفه ان يفعل نفس الشئ ، لينشر هذا النداء فى كل انحاء مصر المحروسة لنكون جميعا في الشارع مسلمين ومسيحيين.. ونحن جميعا نحمل علم مصر  معا لنسترد هويتنا كمواطنين مصريين.. شعب واحد..وكيان واحد.. عاشت مصر بكل اينائها و لكل أبنائها.



      أظن أن الدعوة للمشاركة في مظاهرة خمسة وعشرين يناير  وصلت لعدد كبير جدا من المصريين لأنها أتت في لحظة أمل كبير وثقة بالنفس الهمتنا بها ثورة شعب تونس العظيمة ...التي أعتبرها أول ثورة شعبية تحدث وتنجح  في بلد عربي ..ولأن معظم أهلنا في مصر علموا بها.... واظنها بعثت فيهم أملا كبيرا وثقة بقدرتهم هم أيضا علي النهوض لرفض قهر وظلم واستبداد رزحوا تحته زمنا  طويلا..ولن يكون  25 يناير يوما طائفيا باى حال من الاحوال يا مجدع يا صديقتى  فلا داعى للقلق ..واللى مش حيقدر ينزل فى التجمعات الكبيرة ينزل فى شارعهم مع بعض الجيران معبرين عن تضامنهم وتأيدهم لهذا اليوم العظيم برفع الاعلام واللافتات ..
                                                                                         محسنة توفيق 

هناك 3 تعليقات:

  1. وعيت على الدنيا وانت قدام عينى رمز لمصر...يمكن يكون فيلم العصفور هو السبب اللى حرك فية بذور الوطنية وانا لسة صغيرة بالرغم انى كنت فى الغربة اللى قضيت فيها اول سنين عمرى...ومن يومهاومصر وانت متلازمين فى ذاكرتى..والنهاردة اثبتى لى انها لم تكن ذكريات طفولة ساذجة بل هى واقع جميل...دمتى لى ودامت مصر لنا جميعا

    ردحذف
  2. مجدع يا صديقتى
    مافيش كلام يقدر يعبر عن احساسى بجمال كلماتك ربنا يخليك انت كمان ليا ولمصر
    محسنة توفيق

    ردحذف
  3. الصمود حتى اسقاط النظام ياثوار ميدان التحرير والشهداء .عقبى لكل الانظمة الشمولية ذات نظام الحزب الوحيد الظاهر او الخفي .مصدر كل الكوارث في العالم العربي
    المحامي والكاتب والناقد السينمائي المغربي
    ذ/عمر الفاتحي

    ردحذف